الطب البديل - عبدالرزاق العمري
الأربعاء 13 ديسمبر 2017

الطب البديل - عبدالرزاق العمري

جديد المقالات
جديد الأخبار


جديد الصور

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

الأخبار
أخبار اليوم
الأغذية العصرية
الأغذية العصرية
10-06-2011 08:09
إن النظر إلى تركيب كثير من الأغذية العصرية من الأطعمة والأشربه المتداولة في أسواق اليوم مما قدمته يد الثورة الصناعية ولا تزال تقدمه من منتجات النبات والحيوانات المعالجة بالأسباب الصناعية والمبيدات الحشرية والهرمونات بالغة الخطورة والتي تم العبث بشفرتها الوراثية أو العبث بتغيير فطرتها مثل تغذية الحيوانات العشبية بالمخلفات العضوية من الدماء والدهون ومسحوق العظام وما ظهر من ذلك من أمراض مدمره هذا بالإضافة إلى المفاسد الأخر مثل الأصباغ الملونة والإضافات المنكهة والتجميد لمدد طويلة وغير ذلك من الجشع والحرص على المكاسب المادية العاجلة في ظل الحضارة المادية المعاصرة .

عزيزي القارئ إن الله تبارك وتعالى كرمنا وجعل هذا الجسد أمانه عندنا والزمنا بحسن المحافظة عليه وتكريمه حيا ميتا قال تبارك وتعالى : ولقد كرمنا بني آدم وحملناهم في البر والبحر ورزقناهم من الطيبات وفضلناهم على كثيراً ممن خلقنا تفضيلا))
ولذلك يأمرنا الله تبارك وتعالى بالمحافظة علي هذا الجسد وطلب الدواء له إذا مرض والعناية به ومن أهم الوسائل للمحافظة عليه الغذاء الحلال وتجنيبه كل لون من ألوان الحرام لقول المصطفى صلى الله عليه وسلم (( كل جسد نبت من حرام فالنار أولى به))
وسوف أتكلم بإيجاز عن تركيبة بعض الأغذية العصرية التي قد يتناولها الإنسان بشكل يومي وخير القول ما قل ودل
اللحوم المغلفة والمعلبة
اللحوم
تقوم بعض مصانع اللحوم بتحويل اللحوم الفاسدة التي نتن ريحها وتغير لونها إلى وجبات تباع في المحلات مثل الهامبرجر والسجق واللانشوان وذلك بإضافة المتبلات والمواد الكيمائية الضارة والتي من شأنها تغيير طعم اللحوم وألوانها ورائحتها....
الدواجـــــــــــن :
الدواجن تمر بعدة مراحل من اجل تسويقها ولان بقائها مدة أطول في حظائر التربية يعد خسارة ماديه على أصحاب الشركات لذا أصبحت الدواجن من وقت خروجها من البيضة تستغرق (35) يوم فقط حتى تصبح صالحه للتسويق كيف ذلك ؟
تقوم بعض شركات الدواجن بتصنيع أعلاف تسمى ((أعلاف حيوانيه)) تتكون من الحبوب الفاسدة وعظام الحيوانات المطحونة والدماء والجلود والمصنعة بطريقة تناسب طريقة أكل الدواجن بالإضافة إلى الأدوية التي تحفظ الدجاج من النفوق (الموت ) بسبب بعض الأمراض والتي تبقى في أجسامها لفترات طويلة حتى يتناولها المستهلك وهذه الطرق الغذائية والدوائية تعد من منظور الطب كارثة صحية تجلب للإنسان الويلات ومن جهة شرعيه تعتبر الدجاج محرمه لأنها تناولت اللحوم والنفايات فهي جلاله ....
الـــزيوت:
الزيوت كارثة العصر لأنه لا يكاد بيت يخلا منه ولا يكاد طبق يخلو منه لذا فهو يدخل في جميع أكلات العصر الحاضر بما يحمله من سميه
وإليك طرق تصنيعه هو مواد بترولية يأتي إلى الشركات الغذائية على هيئة قوالب جامدة يتم بعد ذلك إذابتها بواسطة الكبس الحراري وبمواد بترو كيماويه ضاره جداً بصحة البشر
المعلبات والمغلفات الغذائية
كارثة العصر وعقوبة أهل الأرض لم يمر عصر من العصور بفساد غذائي مثل عصرنا الحالي بحلول المعلبات والمغلفات الغذائية ولعل من يقرأ قولي يقول أني ضد الحضارة والتقدم التكنولوجي ولكن هذا ليس بصحيح نريد حضارة منضبطة بضوابط تخدم الإنسان ولا تضره وتقومه ولا تهدمه لا نريد أن يكون الإنسان سلعة بأيدي الشركات والله قد كرمه أن المعلبات تحمل مواد حافظة ومنكهات وصبغات فضلاً عن أن بعض المعلبات لا يعرف تركيبها الحقيقي ويغلب استخدام أجزاء الخنزير في كثيراً من المعلبات من مثل القشطة والأجبان وبتالي فأن المعلبات لا يمكن أن تخلوا من أضرار فهي بين مشتقات الخنزير والمواد الحافظة .
الأصبغة الملونة والمنكهات:
هذه الأصباغ والمنكهات تستخدم في اغلب المطاعم وأماكن بيع العصير وهي تعطي العصائر لون مميز وطعم خاص ولكن هي مما تصنع ياترى ؟
إن هذه الألوان والمنكهات تصنع من مواد كيماويه بحته وهي من عدة عناصر وتحل في مادة الكحول عالي التركيز وهي ضارة جداً بصحة الإنسان ومسرطنة ولذلك كان انتشار السرطان في هذا العصر بسبب هذه المواد الفاسدة
المواد الحافظة :
مواد كيماويه تمنع تأكسد الأطعمة وتعفنها لوقت طويل وهي مواد مسرطنة للدم وتضعف مناعة الجسم بالتدريج حتى تهيئه لدخول الفيروسات له دون مقاومه وهذه المواد توجد في كثير من الأغذية العصرية في هذا الزمن المتظاهر على الفطرة .
الألبان الصناعية:
الألبان هي مجموعة من المساحيق والألبان الطبيعية تقوم شركة الألبان بمزجها من اجل الحصول على الكميه الكافية لتأمين السوق ولكن الجدير بالذكر أن الأبقار في هذه الشركات المتنافسة تحقن بإبر استدرار وهذه الإبر تحمل هرمون بقري خطير لأنه يخرج إلى الألبان ولم تستطع أي شركة فصله عن اللبن
هذا فضلاً عن البودرة المضافة إلى اللبن وهذا يسبب خمول في البدن وترشيح للكالسيوم من العظام فيسبب هشاشة العظام.
المياه الصحية:
المياه الصحية كارثة عصريه أخرى فالماء ماده نافذة إلى جميع عروق البدن والخطير في هذه المياه أنها إما معالجه بالأوزون أو حامله للكلوريدات العالية والبرمات مما ينذر بخطر تدمير اليود في البدن أو نشوء خلايا سرطانية ومن هذا المنطلق نرى أعداد كبيره من الناس يعانون من الغدة الدرقية .

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2208


خدمات المحتوى


تقييم
6.00/10 (2 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

الطب البديل - عبدالرزاق العمري
الحقوق محفوظة لـ الطب البديل - موقع الطبيب : عبدالرزاق العمري